الرسمُ الذاتي: براعة؟ أَم نرجسيَّة؟ (3 من 3)
النهار العربي 124 – الجمعة 7 كانون الثاني 2022

هنري زغيب

          في الجزءَين الأَوَّلَين من هذا المقال (“النهار العربي” 31 كانون الأَول/ديسمبر 2021، و4 كانون الثاني/يناير 2022) عرضْتُ موضوع “الرسم الذاتي” (الپورتريه الشخصيّ). أَبرزتُ رامبرانت ورسومَه الذاتية في الجزء الأَول، وفي الجزء الثاني عرضتُ 11 من كبار الرسامين العالميين الخالدين ورسومهم الذاتية.

غير أَن مِن الرسامين مَن لم يكتفُوا برسْم وجوههم أَو قاماتهم فقط، بل تخطَّوا ذلك إِلى رسْم حضورهم بين مجموعة من الأَشخاص في لوحات كبرى. وهو ما ظهرَ منذ عصور قديمة في تاريخ الرسم، ولأَسباب مختلفة وظروف غير واضحة أَحيانًا.

اخترتُ خمسةً منهم لهذا الجُزء الأَخير من هذه الثلاثية:

  1. الهولنديّ يان ڤان إِيك (1390-1441): رسَم وجوه كبار معاصريه، وأَبرزهم حاميه وراعيه أُسقف لياج الأَمير جان دوبافيير. اشتُهر بأُسلوبه الطبيعي الدقيق التفاصيل، وبأَنه أَول من وضع توقيعه على لوحاته، وكانت الدُرجة قَرْنَئذٍ أَلَّا تحملَ اللوحةُ توقيعَ رسَّامها. من أَبرز لوحاته: “العروسَان آرنولْفيني”، رسمَها سنة 1434 للتاجر الإِيطالي الثريّ جيوڤاني نيكولاو آرنولْفيني وعروسه كوستانزا تْرِنْتا. في مقدمة اللوحة يبدو العروسان بوضوح، إِنما من يدقِّق في عُمْق اللوحة يجد أَن الرسام حاضرٌ من بعيد في المرآة العاكسة بين العروسين. اللوحة موجودة حاليًّا في متحف لندن الوطني.
  2. الإِيطاليّ رافاييلُّو سانتْسْيُو (1483-1520): وهو من أَبرز أَعلام النهضة الإِيطالية. اشتُهر بوضوح تفاصيله الدقيقة وبساطة تشكيل ريشته واحترامِه قيمةَ الإِنسان في أَعماله. من أَبرز جدارياته: “مدرسة آثينا”. رسمَها بين 1508 و 1512 بتكليف من البابا يوليوس الثاني. وهي في حجم كبير جدًّا (4،40م x7،70م) وأَرادها تعظيمًا الفلسفةَ اليونانية وتعاليمَها. ويبدو الفيلسوفَان أَفلاطون وأَرسطو في عُمق الجدارية، وحولهما جمْعٌ غفير من مريديهما، ورسَم رافايـيـلُّو صورته في الزاوية السُفلى اليُسرى من الجدارية (الثاني من اليمين) ويبدو إِلى جانبه العالِـم بطليموس. والجدارية موجودة اليوم في صدر القاعة الكبرى لمقر البابا في الفاتيكان. وهي من أَهم جداريات الكرسي الرسولي.
  3. الإِيطالي ميكالانجلو (1475-1564). وهو النحات والرسام الساطع في النهضة الإِيطالية. من أَبرز تماثيله: داود، موسى، ومن أَبرز جدارياته: “يوم الدينونة”، رسمها بين 1536 و1541 على جدار المذبح في “الكاپيلا سيستينا”، ويبدو فيها عدد كبير من رموز الكتاب المقدس وسيرة القديسين. ومن يدقِّق في صورة الرسول برتلماوس حامل جلدِه المسلوخ، يجد أَن وجهه هو وجه ميكالانجلو ذاته.
  4. الإِسپاني ڤيلاسكيز (1599-1660): هو من أَسياد النهضة الإِسپانية ومن أَبرز أَعلام الرسم في تاريخ هذا الفن الخالد. ولوحته “الوصيفات” (لها عنوان آخر: “أُسرة فيليب الرابع ملك إِسپانيا”، وهو حكَمَ من 1621 إِلى 1640). رسَمها سنة 1656 وفيها مشهد للقاعة الكبرى من القصر الملكي، فيها عدد من أَفراد الحاشية الملَكية. في المقدمة: الأَميرة الصغيرة ماري تريز، إِلى يمينها وصيفتُها الشخصية، أَمامها فتاةٌ قَزْمة، وولدٌ إِيطالي، وكلْب. ويبدو وراءَها ڤيلاسكيز ذاتُه وهو يحمل فرشاته ولوحةَ الأَلوان، لكنه لا يرسم ولا يَنظر إِلى قماشته البيضاء ليرسُم عليها، ولا حتى يَنظر إِلى مَن حوله في القاعة، بل يحدِّق مباشرةً في عيون من سيَرَون لوحتَه بعدَه. ورأَى نقادٌ في اللوحة غرابةً في الجمع بين الواقع والخيال، والعلاقة الملتبسة بين الأَشخاص المرسومين في اللوحة، ومن سيشاهدون اللوحة لاحقًا من زوار وسيَّاح. وهذا الالتباس جعل هذه اللوحة من أَكثر الأَعمال تحليلًا ونقدًا وبحثًا مدى تاريخ فن الرسم في الغرب. اللوحة اليوم موجودة بين مجموعة ڤيلاسكيز الكاملة لدى متحف پْـــرادو الوطني.
  5. الفرنسي هنري تولوز لوتريك (1864-1901)، وهو رسام وحفَّار، ولوحته “في حانة المولان روج” (وضعها بين 1892 و1895) رسَم فيها مجموعةً من زبائن الحانة الپاريسية الشهيرة. قياس اللوحة غير مأْلوف، فهي تقريبًا مربَّعة (123سنتمx140 سنتم)، وفي مقدمتها إِلى اليسار حاجز خشبي يفصل بين النادل والزبائن. كان الرسام يأْلف الحياة الليلية، ويُدلِف كثيرًا إِلى الحانات في المدينة، لذا رسَم شخصه في عُمْق اللوحة، ماشيًا كأَنما للخروج من باب الحانة مع نسيبه وصديقه الطبيب غبريال دو سيليران. اللوحة اليوم موجودة لدى متحف الفنون في شيكاغو.

هكذا، في ختام هذه الثلاثية، يتَّضح أَن الرسم الذاتي (الپورتريه الشخصي) براعةٌ تتطلَّب الصعوبة والحذاقة (بالرسم أَمام مرآة الرسام أَو بدونها)، وتفترض التمكُّن من الريشة الكلاسيكية ذات الأَصالة العلْمية والتشكيلية الصعبة الدقيقة جدًّا. فمَن لا يتمكَّن من رسم الوجه (أَو الجسم) كلاسيكيًّا، لا يمكن أَن يخرج إِلى حداثة العصر ولا أَن يتمكَّن من الرسم بأَيِّ أُسلوب آخر.

كلام الصور:

  1. لوحة فان إِيك ويظهر هو في تفصيلها
  2. جدارية رافايــيــلُّو ويظهر هو في تفصيلها
  3. جدارية ميكالانج ويظهر هو في تفصيلها
  4. لوحة فيلاسكيز ويظهر هو في تفصيلها
  5. لوحة تولوز لوتريك ويظهر هو في تفصيلها

ممنوع التعليق