قانا

على منصات عديدة

بعد الاعتداء الوحشي على قانا (20 نيسان 1996)

لَحَّنَها إيلي شويري وغنَّتْها ماجدة الرومي

من عمر “نور العابدْ”

لم تُكملِ الأربعةَ الأيام!

من طفلةٍ في قانا

لم تُكمِلِ الشهرَ

لأن رأسَها ضاعَ مع الأشلاء في الرّكام!

من ساق “حمُّودي”

قضى مستنجداً بأمّه، وأمُّه مزَّقَها الإجرام!

أين ستهربونْ    من رِدّة الغضبْ

في صدرِ شعبٍ كاملٍ يَحترفُ الغضبْ؟

أين ستهربونْ؟

                 من لعنة الضميرِ لن يُعينَكم هربْ

أين ستهربونْ

                 من رُضَّعٍ شرَّدتُموهم خارج الأمانْ

                 لا سقفَ… لا زمانْ؟

فلْتفهموا:

         يا مَن بَنَيتُم أمْنكم من سورِ أشلاء الصغارْ

         يا أفعوانَ الموت… يا حضارةَ الدمارْ…

فلْتفهموا:

         أنتم ومَن وراءَكم من دُوَل القرارْ

         لن تستطيعوا غسْل هذا العارْ

         لن تستطيعوا مَحْوَ هذا العارْ

أين ستهربونْ؟

         ونَحنُ شعبٌ لم يَعُدْ يُخيفُهُ الدمارْ

         ونَحنُ

صار الموت في حياتِنا فصلاً من النهارْ؟؟

فلْتفهموا:

لن تُركِعونا

إننا شعبٌ من الإيمانْ

                 بالْحقِّ

بالوجودِ في أرضٍ رعَت حريةَ الإنسانْ

لن تَهْزمونا

نَحن والْموتُ على صداقة الزمانْ

لبنانُ لن يَمنحَكُم سلامَ الانكسارْ!

                 فما لكم في أرضه إلاّ انتحارْ!

تعلَّموا من صورْ

تعلَّموا من صيدا

فكلُّنا جَنوبٌ   وكُلُّنا ثُوّارْ

وكلنا حدودُهُ  دماؤُنا الأسوارْ

وكلَّ يوم نَحن شعبٌ واحدٌ

وواحدٌ في كلِّنا قرارُ إليسارْ

وكلُّنا مَحرقةٌ واحدةٌ لا تَرهبُ القرارْ!

لن تُرهبونا:

الْموتُ؟ من حِرْفَتِنا

والنارُ؟ من لُعبتِنا

لسوفَ ترتَدُّ عليكم نارُنا

ولْنحترِقْ

ولْنحترِقْ

فنحنُ شعبٌ حاملٌ من غَدِهِ أوسمةَ الشهادَه

وهكذا علَّمَنا لبنانْ:

نَموتُ في ترابنا       لِنَحضُنَ السيادَه

نَموتُ في رَمادنا     ونعلنُ الولادَه

ونعلنُ الولادَه

                                                ونعلنُ الولادَه

http://www.youtube.com/watch?v=F56ZszGE7wA&feature=share

 

 

ممنوع التعليق