اللوحة ذاكرة المكان بين ڤـان غوخ وﭘـيكاسو (2)
النهار العربي (22) – الجمعة 15 كانون الثاني 2021

هنري زغيب           في الجزء الأَول من هذا النص (الثلثاء الماضي)، عرضتُ مجموعة لوحاتٍ انطباعية لِمَناظر أَو معالِـم وضعها رسَّاموها (ڤـان غوخ، ﭘـول سيزان، كلود مونيه، أَندرو وايث) فخلَّدوا المكان وباتت لوحاتُهم ذاكرتَه، حتى إِذا زال المكان أَو تغيَّرت اليوم النص الكامل

اللوحة ذاكرة المكان بين ڤـان غوخ وﭘـيكاسو (1)
النهار العربي (21) – الثلثاء 12 كانون الثاني 2021

هنري زغيب منذ نقلتُ إِلى العربية سنة 1982 كتاب “الانطباعية” للناقد موريس سيرولَّا (منشورات عويدات، بيروت، 176 صفحة حجمًا صغيرًا، سلسلة “زدني علْمًا” رقم 31) وأَنا أُتابع هذا الفن العالي الذي أَطلق الفنانَ من قفص محترفه إِلى رحاب الطبيعة. ويشرح النص الكامل

مسيرة عُمر مع الياس الرحباني
النهار العربي (20) – الجمعة 8 كانون الثاني 2021

هنري زغيب في زمن الموت الجماعي يكون الحزن جماعيًّا، لكنَّ موت الكبار يظلُّ له أَسى الحزن الفردي. غيابُ الياس الرحباني الفرديُّ لامس القلوب جماعيًّا، فرديَّها الشخصي، بعيدَها والقريب، فكيف بالأَقرب مثلي، وكنا كما توأَمان لا يغشاهما بُعاد! 45 سنة… مسيرةُ النص الكامل

نُجومُ العام الجديد في الدانوب الأَزرق
النهار العربي (19) – الثلثاء 5 كانون الثاني 2021

هنري زغيب           “هذه التي بين أَيدي زملائي هنا، ليست أَسلحةَ قتالٍ تُـميت بل أَزهارُ جمالٍ تُـحيـي. أَتمنَّى للأَجيال الجديدة إِدراكَها أَنَّ الموسيقى غذاءٌ للفكْر والروح كما الطعمُ غذاءٌ للجسد. وأَتمنَّى لحكُومات الدول أَلَّا ترى إِلى الموسيقى ترفًا ثانويًّا أَو النص الكامل

التراثُ السمعي البصري: العالَم في قبضة اليد
النهار العربي (18) – الجمعة 1 كانون الثاني 2021

هنري زغيب           إِنه اليوم الأَول من السنة الجديدة.           والدخول إِليها في يومها الأَول لا يجمل أَن يكون بذاكرة بيضاء. الذاكرة واحةُ الذكرى، والذكرى منبعُ التذكار. والتذكار لا يكون إِلَّا بمحفوظات الذاكرة. المحفوظات كانت ورقية منذ عصور عتيقة، ومع النص الكامل

يغيب قمَرُ الميلاد فتُشرق شمسُ اللوحة
النهار العربي (17) – الثلثاء 29 كانون الأول 2020

هنري زغيب           ليس الميلاد يومًا ينقضي بل زمنٌ يمتَدّ. وفي الامتداد بين غروبه وشُروق السنة الجديدة، تبقى أَصداؤُه ساطعةَ الملامح.           إِذا كانت تقاليدُه الآنيّة تمضي مع انقضائه، فليس أَنقى من الفن يُبْقيها في ذاكرة الزمن.           من روائع النص الكامل

الـمَـتْـرَدَة : من الجائحة إلى اللاقحة
النهار العربي (16) – الجمعة 25 كانون الأول 2020

هنري زغيب   الجوُّ العام في العالم كلِّه اليوم: التلقيح، وهو رافدٌ من “الـمَـتْــرَدَة”. أُسارع إِلى توضيح اشتقاقي الكلمة، قبل المباشرة بتوسيع المقال. “الـمَتْرَدَة” (Mithridatisation) عمليةُ حَقنِ الجسم بموادَّ سامَّةٍ جرعاتٍ خفيفةً متدرِّجة، تُسهم تباعًا في تقوية مناعته ضد الأَوبئة النص الكامل

اليونسكو حافظةُ الإِرث في ذاكرة العالم
النهار العربي (15) – الثلثاء 22 كانون الأول 2020

هنري زغيب           تتعدَّد تعريفات التراث، وتبقى أَبلغَها كلمةٌ واحدة: الذاكرة. وكما في فقدانها انهيارُ الشخص فالشخصية فالكيان، كذا في فقدانها انهيارُ ماضي الأُمم وتاليًا جسر تقدُّمها في كيان التاريخ.           من هنا أَهميةُ تَوَلّي منظمة اليونسكو هذه المهمةَ الجلّى النص الكامل

مقهى رصيف في صحو ليلة صيف
النهار العربي (14)- الجمعة 18 كانون الأول 2020

النهار العربـي هنري زغيب مقهى رصيف في صحو ليلة صيف           هادئًا كان في مقعده، يتأَمَّل من النافذة سُهولًا وبيوتًا وناسًا يتمنَّى لو انه يتوقف ليرسم واحدة من تلك اللوحات الطبيعية التي تتوالى أَمامه، فيما القطار يسحب من تحت عجلاته النص الكامل

“يا بنات اسكندرية” عشقكُم تاريخٌ ساطع
النهار العربي (13) – الثلاثاء 2020.12.15

هنري زغيب           يحدُثُ أَن يعرف أَهلُها، ويتباهَوا بها، أَنها عاصمةٌ ثانية لمصر وكانت الأُولى ذات فترة مُضيئةٍ من التاريخ، وأَنها عروس البحر الجميلة غربي الدلتا، وأَنَّ في ذاكرتها القديمة منارةً علَت نحو 120 مترًا فكانت إِحدى عجائب الدنيا السبع النص الكامل